English

دعم ومساندة

مؤسسات

حول الحملة

الرئيسية

   الصفحة الرئيسية   اخبار
رئيس (الهيئة الشعبية العالمية) يدعو لزيادة دعم ذوي الاحتياجات الخاصة في غزة
لندن – أميال من الابتسامات - 2018-12-04
الدكتور عصام يوسف

دعا رئيس الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة، الدكتور عصام يوسف، إلى تكثيف الدعم لذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى في غزة باعتبارهم الفئة الأضعف والأكثر معاناة نتيجة الحصار المستمر على القطاع منذ ما يقرب 12 عام.

وأوضح يوسف، في تصريح له، بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة الذي يصادف اليوم الاثنين، بأن أشكالاً مختلفة من المعاناة يعيشها ذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى في غزة بسبب الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المأساوية التي يعانيها المجتمع الغزي بسبب الحصار.

ولفت إلى أن هذه الشريحة الضعيفة من أهالي القطاع الأكثر معاناة من ناحية حصولهم على حقهم في الرعاية الصحية، وفي التعليم، وغير ذلك من الاحتياجات الأساسية.

وأفاد يوسف بأن معدلات الفقر والبطالة بين أفراد ذوي الاحتياجات الخاصة تشهد ارتفاعاً كبيراً، مستدركاً بأنه لا يمكن التقليل من معاناة الشرائح الأخرى كالأيتام والنساء وكبار السن.

وأشار يوسف إلى أن معاناة ذوي الاحتياجات الخاصة تختلف عن غيرها باعتبارها معاناة مركّبة حيث الظروف الصحية الخاصة التي يعيشونها، إضافة لظروف مجتمعهم الذي يعاني الحصار.

ونوّه بأن أعداد الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة في غزة تشهد تزايداً نتيجة الاعتداءات والحروب الإسرائيلية المتكررة على القطاع، وإطلاق دولة الاحتلال العنان لآلتها الحربية في استهداف الأبرياء والمدنيين من الأهالي.

وأضاف \"كما أن مسيرات العودة الكبرى ضاعفت من أعداد ذوي الاحتياجات الخاصة في غزة بعد استهداف جنود دولة الاحتلال للآلاف من المتظاهرين المشاركين في المسيرات السلمية، وإصابة أعداد كبيرة منهم بإصابات بالغة الخطورة، وتحول أعداد كبيرة منهم إلى فئة ذوي الاحتياجات الخاصة\".

وتابع قائلاً \"ولا يمكن إغفال دور الحصار الإجرامي وآثاره الكارثية على القطاع الصحي على مدى سنوات طويلة، والذي تسبب في تهالك المعدات الطبية، إضافة لنقص الخبرات الطبية، ومنع المرضى من الخروج للعلاج خارج القطاع، سيما في مستشفيات الضفة الغربية والأراضي الفلسطينية المحتلة عام1984\".

وشدّد يوسف على أهمية تقديم الدعم الأكبر للشرائح الضعيفة في المجتمع الغزي، وعلى رأسهم ذوي الاحتياجات الخاصة للأخذ بيدهم، ولإعطائهم الأمل في غد أفضل، وإبعاد شبح الجوع والفقر، والإحساس بالقهر واليأس عنهم.

وطالب يوسف الحكومات كافة، والمنظمات الإنسانية، ومؤسسات العمل الخيري بزيادة دعمهم لذوي الاحتياجات الخاصة، ومختلف الشرائح الأكثر ضعفاً في غزة، عبر توفير احتياجاتهم الصحية والتعليمية والتأهيلية التي من شأنها أن تكون دافعاً لممارسة حياتهم بشكل طبيعي بين أقرانهم من الأشخاص الأصحاء.

التعليقات
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
الأرشيف
العمادي: نجهز لإطلاق أكبر مشروع لتوزيع القسائم الشرائية على الأسر الفقيرة في غزة
يوسف: وفود عربية وأوروبية تضامنية تصل غزة قريباً عبر معبر رفح
غزة: 130 طفل مستفيد من برنامج الهلال الأحمر القطري لزراعة قوقعة الأذن
صرف منحة الـ100 دولار للأسر الفقيرة في غزة قبل منتصف الشهر الحالي
وزير خارجية قطر: نحاول وضع حد للأزمة الإنسانية في غزة
ضحايا الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية يؤكدون مضيهم في جلب الاحتلال للعدالة الدولية
عصام يوسف يدعو لحملة (وجبة بدولار لإنقاذ طفل) في غزة
يوسف: من حق غزة ميناء ومطار ليكون لكل الشعب الفلسطيني
يوسف: جهود تبذلها (أميال) لإطلاق قافلة مساعدات إنسانية لغزة
يوسف: سبل الدعم والتضامن مع غزة كثيرة

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 , 8 , 9 , 10 ] التالي : الأخيرة