English

دعم ومساندة

مؤسسات

حول الحملة

الرئيسية

   الصفحة الرئيسية   اخبار
مركز حقوقي يُحذّر من كارثة إنسانية بغزة
غزة- أميال من الابتسامات - 2017-07-19

حذّر مركز الميزان لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، من تفاقم الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة مع تواصل أزمة التيار الكهربائي، ما ينذر بكارثة إنسانية نتيجة الأوضاع الحالية.
وأشار المركز في بيان له، إلى ظروف الأوضاع بغزة واستمرار انقطاع التيار الكهربائي لأكثر من 20 ساعة بشكل متواصل يوميًا، ما تسبب في حدوث شلل شبه تام في معظم الخدمات الأساسية الحيوية المهمة لسكان القطاع، ولا سيما الصحية والبيئية منها، ومن أبرزها تلوث مياه البحر بشكل غير مسبوق ما يهدد بوقوع كارثة بيئية محدقة.
وتقدر كميات مياه الصرف الصحي التي يتم ضخها في بحر قطاع غزة بأكثر من110 آلاف متر مكعب يوميًا، حيث تضخ مياه الصرف الصحي من محطات المعالجة إلى مياه البحر بشكل مباشر من (23) مصرفًا تمتدّ على طول شاطئ القطاع، دون معالجة مسبقة.
وبحسب نتائج الفحص المخبري الأخير الذي قامت به وزارة الصحة وسلطة جودة البيئة في بداية شهر يوليو الجاري، تبين أن هناك ارتفاعا في نسبة تلوث مياه البحر بدرجة كبيرة، وصلت إلى 73% من إجمالي شاطئ القطاع.
وقال المركز \"أمام هذه المعطيات تصبح حياة البشر في خطر داهم بالنظر لكون البحر هو المتنفس الوحيد المتاح لسكان القطاع، وحتى مع التحذيرات التي أطلقتها وزارة الصحة وسلطة البيئة للمواطنين بضرورة عدم السباحة والاصطياف في تلك المناطق، إلا أن انحسار الخيارات أمام المواطنين، في ظل انقطاع التيار الكهربائي وانقطاع المياه ودرجة الحرارة المرتفعة في هذه الفترة من فصل الصيف، تدفع عشرات الآلاف إلى الهروب من الحر والظلام إلى المخاطرة بالنزول إلى تلك الشواطئ، ما ينطوي على تهديد جدي لحياتهم\".
وأكد المركز على أن تلوث مياه البحر بمياه الصرف الصحي يؤثر على جملة حقوق الإنسان بالنسبة لسكان القطاع، وأن آثاره العميقة تطال صحة البيئة والصحة العامة وتدمر البيئة البحرية بالكامل.
وأشار إلى أن تلوث مياه البحر بهذه النسب المخيفة، يترافق مع ارتفاع نسب ملوحة المياه الجوفية مصدر المياه الوحيد في قطاع غزة وتلوثها ما طال بآثاره المزارعين وهدد محصولهم وقدرتهم على العيش في ظل فشل زراعتهم، الأمر الذي أصبح يهدد حياة ووجود الإنسان في هذه المنطقة من العالم.
ورأى أن تلاحق التطورات ولاسيما ما تعلق بخدمات التيار الكهربائي سرعت من تدهور الأوضاع الإنسانية لدرجة أصبح معها قطاع غزة مكانا غير صالح للحياة اليوم وليس في عام 2020.
وطالب المجتمع الدولي بتحرك عاجل لوقف تدهور الأوضاع الإنسانية وضمان إمداد قطاع غزة وبشكل فوري بكميات مضاعفة من التيار الكهربائي واتخاذ خطوات عاجلة لضمان تشغيل وتطوير أداء كافة محطات معالجة مياه الصرف الصحي، واتخاذ التدابير الكفيلة بحل مشكلة ملوحة وتلوث المياه الجوفية قبل أن تصل حدوداً يموت معها الناس جوعاً.

التعليقات
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
الأرشيف
غزة..آلاف العالقين من المرضى والطلبة ينتظرون فتح معبر رفح
عصام يوسف يدين تفجير مسجد الروضة في مصر
يوسف: حكومة الوفاق الوطني مطالبة بمضاعفة جهودها لإنهاء معاناة الغزيين بشكل عاجل
أسئلة معاناة غزة في اتفاق إنهاء الانقسام والحصار
صحة غزة: مستويات غير مسبوقة ونقص شديد في أصناف أدوية تهدد حياة المرضى
يوسف للغانم: التاريخ يشهد بوقفات الكويتيين المشرّفة مع أشقائهم الفلسطينيين
كيف سيغيّر اتفاق المصالحة وجه غزة المحاصرة؟
يوسف: إسرائيل مستفيدة من أحداث سيناء والدور المصري في المصالحة يقلقها
وزير فلسطيني: حل أزمة المياه في غزة أولوية لدينا
الخضري: عدم رفع العقوبات عن غزة رغم أجواء المصالحة يُفاقم المعاناة الإنسانية

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 , 8 , 9 , 10 ] التالي : الأخيرة