English

دعم ومساندة

مؤسسات

حول الحملة

الرئيسية

   الصفحة الرئيسية   اخبار
(البركة) الخيرية الجزائرية تلبي نداء (اجعل رمضانك لغزة)
أميال من الابتسامات - 2017-06-06

تسابق جمعية \"البركة الجزائرية للعمل الخيري والإنساني\" الزمن لتقديم ما أمكن من دعم إنساني لإخوتهم من أبناء الشعب الفلسطيني في ظل الظروف المعيشية القاسية التي تمر على الفلسطينيين، لا سيما المحاصرون من أبناء قطاع غزة حيث ترتفع معدلات الفقر والبطالة بشكل مطرد مع تشديد الحصار، وحرمان الغزيين من مقومات الحياة.
وأعلنت الجمعية، في الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك عن إطلاقها أضخم حملة توزيع سلال رمضانية في قطاع غزة، تحت شعار \"إجعل رمضانك لغزة، فلسطين\"، وذلك بتمويل من محسنين وفاعلي خير من أبناء الشعب الجزائر، حيث سيستفيد من المساعدات آلاف الأسر الفقيرة في كافة مناطق قطاع غزة.
ويؤكد الشيخ أحمد إبراهيمي رئيس الجمعية بأنه \"وقوفا عند مسؤوليتنا الإنسانية والدينية وأملنا في الشعب الجزائري المحب لفلسطين أطلقنا هذه الحملة الرمضانية حتى ندخل البهجة والسرور على تلكم العائلات الفقيرة ونساهم في رفع المعاناة عنها\".
ويضيف \"بما أن رمضان فرصة للخير والبذل والعطاء للأمة العربية والإسلامية فإننا نهيب بأهل الخير مشاركتنا ودعمنا للتخفيف عن أهلنا وكسر الحصار عن قطاع غزة، واعتبار جمعية البركة الجزائرية هي الطريق لإخوانكم في غزة وكل فلسطين\".

جهود لدعم المحاصرين

ويقول إبراهيمي بأن \"هذه الهبة الشعبية الجزائرية عبر جمعية البركة إنما تأتي ضمن الجهود المبذولة من فعاليات المجتمع المدني في كسر الحصار، ودعم المشاريع الاجتماعية والحملات التضامنية في قطاع غزة\".
ويعيش أبناء قطاع غزة الذين يتجاوز تعدادهم 2 مليون نسمة على مساحة لا تتعدى 360 كلم مربع، حصاراً مشدداً منذ أكثر من 10 سنوات.
وخاض القطاع خلال فترة الحصار ثلاثة حروب لا يزال أبناء غزة يعانون ويلاتها وأثارها، لا سيما وأن القطاع يشهد نسبة خط فقر تتجاوز 65% في ظل انعدام كلي لمقومات الحياة البسيطة والأساسية.
من جانبه، يشير أنور عطا الله رئيس مكتب جمعية البركة في غزة في مواقع التواصل الاجتماعي بأن \"الفضل لله أولا ثم لجهود الشعب الجزائري العظيم الذي يأبى إلا أن يكون نموذجاً في العطاء رغم صعوبة الأوضاع على كافة المستويات\".
وتقدم عطا الله بالشكر والتقدير لمن ساهم في إنجاح الحملة في رمضان \"سواء المتبرعين أو القائمين على أعمال جمعية البركة في الجزائر، أو من يساندهم بالقول والعمل\".
ويتابع \"ونحن كمكتب للبركة في غزة سنبقى الأوفياء بإذن الله لهذا الجهد العظيم وسنعمل ليل نهار من أجل إنجاح هذه المشاريع التي ترسم البسمة على وجوه الغزيين\".

التعليقات
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
الأرشيف
يوسف: حكومة الوفاق الوطني مطالبة بمضاعفة جهودها لإنهاء معاناة الغزيين بشكل عاجل
أسئلة معاناة غزة في اتفاق إنهاء الانقسام والحصار
صحة غزة: مستويات غير مسبوقة ونقص شديد في أصناف أدوية تهدد حياة المرضى
يوسف للغانم: التاريخ يشهد بوقفات الكويتيين المشرّفة مع أشقائهم الفلسطينيين
كيف سيغيّر اتفاق المصالحة وجه غزة المحاصرة؟
يوسف: إسرائيل مستفيدة من أحداث سيناء والدور المصري في المصالحة يقلقها
وزير فلسطيني: حل أزمة المياه في غزة أولوية لدينا
الخضري: عدم رفع العقوبات عن غزة رغم أجواء المصالحة يُفاقم المعاناة الإنسانية
مؤسسات محلية ودولية: وضع المياه في غزة كارثي
الخضري: المعاناة الإنسانية تتفاقم والجميع في غزة بانتظار خطوات عملية

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 , 8 , 9 , 10 ] التالي : الأخيرة